كتب : اَخر تحديث : 8 أبريل 2019

باريس سان جيرمان يتعادل مع ستراسبورج ويؤجل حسم الدوري

تعادل باريس سان جيرمان مع ضيفه ستراسبورج بهدفين لكل منهما في المباراة التي أقيمت مساء اليوم الأحد

على ملعب حديقة الأمراء في ختام الجولة 31 من الدوري الفرنسي.

تقدم سان جيرمان بهدف تشوبو موتينج بالدقيقة 13، ورد ستراسبورج بثنائية لنونو دا كوستا وأنطوني جونكفاليز

بالدقيقتين 26 و38، قبل أن يدرك تيلو كيرير التعادل بالدقيقة 82.

رفع حامل اللقب رصيده إلى 81 نقطة في الصدارة، ولكنه فرط في فرصة لحسم تتويجه الليلة بعد تعادل وصيفه ليل

مع ريمس بنتيجة 1-1، بينما بقى ستراسبورج بطل كأس الرابطة هذا الموسم في المركز التاسع برصيد 43 نقطة

وبدأ باريس مباراة اليوم دون ثلاثي الهجوم الناري: نيمار دا سيلفا، كيليان مبابي وإدينسون كافاني،

ترك العملاق الباريسي الفرصة لضيفه للتجرأ عليه هجوميا، حيث هدد نونو دا كوستا المرمى بتسديدة

فوق العارضة وأخرى تصدى لها بوفون بصعوبة بالغة، قبل أن ينجح اللاعب ذاته في إدراك التعادل

بعدما تابع تمريرة زميله ليونيل كارول بقدمه في الشباك.

بعد صدمة التعادل، كاد سان جيرمان أن يصحح أوضاعه سريعا، بعدما انفرد نكونكو بالمرمى، وسدد الكرة بذكاء

فوق الحارس سيليس، إلا أن تشوبو موتينج أوقف الكرة على خط المرمى بغرابة شديدة.

 

باريس سان جيرمان يتعادل مع ستراسبورج ويؤجل حسم الدوري

ومن ركلة ركنية، ارتبك داني ألفيس في تشتيت الكرة إلى خارج منطقة الجزاء، ليقابلها أنطوني جونكفاليز

بتسديدة رائعة في الزاوية اليسرى، مسجلا الهدف الثاني.

وقع لاعبو سان جيرمان في مصيدة التسلل أكثر من مرة بالدقائق الأولى للشوط الثاني، ليتحرك توخيل سريعا

لإنقاذ الموقف بتبديلين دفعة واحدة بإشراك كيليان مبابي وجوليان دراكسلر مكان موتينج وكورزاوا.

غير توماس توخيل مدرب بي إس جي ملامح الفريق تماما، ولعب بخطة 4-4-2 بتواجد بوفون في حراسة المرمى

بعد غياب دام 3 مباريات متتالية، أمامه تياجو سيلفا وكيمبيمبي وكورزاوا وكولين داجبا ثم رباعي الوسط فيراتي

وباريديس وبيرنات وداني ألفيس خلف رأسي الحربة نكونكو وتشوبو موتينج.

أما تيري ليروي مدرب ستراسبورج لعب بخطة 5-4-1، وشكل خطورة كبيرة في الهجمات المرتدة بانطلاقات كيني لالا،

واستغلال المساحات خلف الظهير الأيمن كولين داجبا.

تحسن الأداء الباريسي نسبيا، إلا أنه لم يجد حلا لمصيدة التسلل التي وقع فيها مبابي وتياجو سيلفا، وكاد داني ألفيس أن يسجل هدف التعادل بحركة أكروباتية، إلا أن العارضة تصدت لتسديدته.

تلاعب مبابي بمدافعي ستراسبورج، وتجاوز أربعة لاعبين دفعة واحدة، إلا أن الحارس مات سيلس تصدى لانفراد مؤكد،

بعدها لعب دراكسلر ركلة ركنية ارتقى لها تيلو كيرير برأسه في المقص الأيمن، ليسجل التعادل لأصحاب الأرض

بعد دقائق قليلة من دخوله بديلا لنكونكو.

عاد حارس ستراسبورج للتألق مجددا، ومنع مبابي من هز الشباك، بعدها حصل على إنذار لتعطيل اللعب،

قبل أن يهدد داني ألفيس ومبابي المرمى بفرصتين خطيرتين فوق العارضة، ليعود الضيوف بنقطة ثمينة من معقل البطل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *