كتب : اَخر تحديث : 8 أبريل 2019

نجح الزمالك المصري  في الخروج بتعادل سلبي ثمين في ذهاب دور الثمانية لبطولة كأس الكونفدرالية الأفريقية،

مع مضيفه حسنية أغادير المغربي.

التعادل السلبي منح الزمالك فرصة جيدة من أجل التعويض في مباراة الإياب وتحقيق الفوز بأي

نتيجة لكنه أيضا يحمل مخاطرة حال سجل الضيف المغربي.

ولعب الزمالك مباراة دفاعية لم تظهر فيها أي ملامح هجومية، حيث بدا واضحا أن السويسري كريستيان جروس

مدرب الفريق الأبيض يميل للخروج بأقل الخسائر.وبدأ الفريق الأكاديري المباراة مهاجما ومندفعا، ولم ينتظر أكثر

من 3 دقائق، عندما هدد ضيفه، من تسديدة قوية لزهير الشاوش، ليتدخل الحارس محمد عبدالرحيم بنجاح.

دقيقتان بعد هذه المحاولة، المحترف الفلسطيني تامر صيام يضيع فرصة بغرابة، عندما توصل بكرة فوق طبق من الفحلي،

ولم يستغل المرمى الفارغة، وسدد جانبا.

وآثر الزمالك نهج خطة دفاعية مع بداية المباراة، ويلعب بحذر، وهو ما جعل الفريق الأكاديري يثق أكثر في إمكانياته، ويبحث عن فرص التسجيل.

الزمالك المصري يخرج بنقطة ثمينة

وأعطت الدقيقة 16 تسديدة قوية أخرى من ادريس بناني، ومرة أخرى يتدخل الحارس محمد عبدالرحيم..

وكانت محاولات أحمد سيد وابراهيم حسن تفتقد للفعالية، خاصة مع تركيزهما على ملأ الوسط والدفاع أكثر، بينما كان خالد بوطيب معزولا في الأمام.

وتأكد مع مرور دقائق الشوط الأول، أن الزمالك يراهن أكثر على الدفاع، بدليل غياب الفرص التي بإمكانها أن تهدد الحارس عبدالرحمان الحواصلي

وقبل نهاية الشوط الأول بدقيقتين، أضاع كيماوي آخر الفرص من رأسية، حيث يتدخل نجم الشوط الأول الحارس المتألق محمد عبدالرحيم.

وعلى غرار الشوط الأول، فإن بداية الشوط الثاني، كانت أكاديرية، عندما أضاع الكيماوي فرصة سهلة من رأسية، حيث ذهبت الكرة جانبية للمرمى في الدقيقة 48.

الزمالك المصري يخرج بنقطة ثمينة أمام حسنية أكادير

وأجرى جاموندي تغييرا اضطراريا في الدقيقة 70، بعد إصابة أمين الصديقي، وأدخل بدله أيوب قاسمي.

وفي المرات القليلة انطلق سيد زيزو من الجهة اليمنى ومرر كرة في مربع العمليات، عرفت تدخل الحارس الحواصلي في الوقت المناسب.

وقام جاموندي بالتغيير الثاني في الدقيقة 75، بإدخال كرين بركاوي في الدقيقة 75
الدقيقة 76، ركلة الحرة لحسنية أكادير، الكرة تنزل أمام صيام أمام المرمى، لكنه يخطئ، بعد أن حاول التسجيل، حيث رد القائم الكرة.

واستمر الزمالك في أسلوبه الدفاعي، وتعذر على لاعبي حسنية أكادير فك شفرة الهدف،

رغم سيطرتهم في وسط الملعب، واحتكارهم الكرة.

وقام جروس مدرب الزمالك بتغييره الأول في الدقيقة 78، عندما أخرج ابراهيم حسن،

وأدخل بدله محمد حسن، وبعده أشرك الشناوي بدلا من أحمد السيد.

وبدا على لاعبي حسنية أكادير بعض التعب في الدقائق الأخيرة من المباراة، أمام المجهود الذي قاموا به.

وأضاع أوباما كرة المباراة في الدقيقة 89، عندما انفرد بالحارس الحواصلي، حيث سدد، لكن الأخير يتدخل بنجاح ويبعد الكرة، لتنتهي المباراة بلا غالب ولا مغلوب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *