كتب : اَخر تحديث : 3 أبريل 2019

يوفنتوس علي بعد خطوة من تحقيق لقب الدوري الايطالي

 

يوفنتوس علي بعد خطوة من تحقيق لقب الدوري الايطالي،حقق يوفنتوس فوزًا ثمينا، بهدفين نظيفين على نظيره كالياري،

اليوم الثلاثاء، في إطار منافسات الجولة 30 من الدوري الإيطالي.

وواصل يوفنتوس انتصاراته ونجاحاته المحلية بفوز جديد يقربه أكثر فأكثر من لقب الدوري الإيطالي الثامن على التوالي لصالح السيدة العجوز المسيطر على البطولة المحلية في إيطاليا.

وأحرز ليوناردو بونوتشي، مدافع اليوفي، الهدف الأول في الدقيقة 22، وأضاف مويس كين الهدف الثاني بالدقيقة 85.

ورفع يوفنتوس رصيده إلى 81 نقطة، ووسع الفارق مع الوصيف نابولي إلى 18 نقطة مؤقتا،

واقترب بشدة من حسم لقب المسابقة، فيما تجمد رصيد كالياري عند 33 نقطة بالمركز الـ 12.

وقدم يوفنتوس أداءاً جيداً استحق عليه الفوز وتحقيق النقاط الثلاث الذي أرادها أكثر من خصمه كالياري

الذي عانى طوال المباراة من سيطرة يوفنتوس.

يوفنتوس علي بعد خطوة من تحقيق لقب الدوري الايطالي

وسيطر يوفنتوس على مجريات المباراة منذ بدايته وحتى النهاية ومنع أصحاب الأرض من تشكيل أى خطورة على مرمى الحارس البولندي تشيزني.

تشكيل اليوفي ضد كالياري اليوم

اضطر ماسيميليانو أليجري مدرب يوفنتوس لخوض المباراة بطريقة “3-5-2″، ولعب كاسيريس،

بونوتشي وكيلليني في الخط الخلفي، بينما لعب دي تشيليو وأليكس ساندرو في الجانبين الأيمن والأيسر،

بجانب ثلاثي الوسط بيانيتش، كان وماتويدي، بينما لعب بيرنارديسكي ومويس كين في الهجوم.

وظل اعتماد البيانكونيري على الكرات الثابتة والعرضيات عن طريق الأجنحة والطرفين، حتى نجح الفريق في التسجيل من ركلة ركنية.

أولى المحاولات سنحت في الدقيقة 9 لصالح يوفنتوس، بعد عرضية من الناحية اليسرى

عن طريق أليكس ساندرو، حولها إيمري كان برأسية فوق العارضة.

وكاد كاسيريس أن يسجل الهدف الأول لليوفي بالدقيقة 11، بعدما استقبل عرضية بيانيتش، وسددها لينجح كراجنو،

حارس كالياري في إبعاد الكرة إلى ركلة ركنية.

ومن ركلة ركنية في الدقيقة 22، تمكن ليوناردو بونوتشي، مدافع اليوفي من تسجيل الهدف الأول، بعدما ارتقى

بشكل مميز أعلى من الجميع وسدد رأسية متقنة في شباك كالياري.

واقترب كالياري من تسجيل التعادل في الدقيقة 38، بعدما مر نيكولو باريلا من الناحية اليمنى ومرر كرة عرضية أرضية، سددها جواو بيدرو من لمسة واحدة مباشرة بقدمه اليسرى فوق العارضة.

بداية الشوط الثاني كانت ضعيفة من الفريقين، وحاول إيمري كان، بالدقيقة 57، التوغل بمنطقة الجزاء بمجهود فردي، وسدد كرة ضعيفة ارتطمت بالشباك الخارجية لمرمى كالياري.

وكاد كين أن يضيف ثاني أهداف السيدة العجوز بالدقيقة 59، بعد كرة طولية من منتصف الملعب وصلته وسط 2 من مدافعي كالياري، وسددها ضعيفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *