كتب : اَخر تحديث : 6 أبريل 2019

حقق ريال مدريد، الانتصار بنتيجة (2-1)، على إيبار، في معقله سانتياجو برنابيو، مساء اليوم السبت،

ضمن منافسات الجولة الـ31 من الليجا.وسجل كاردونا الهدف الأول لإيبار في الدقيقة 39،

قبل أن يُسجل بنزيما هدفين لريال مدريد في الدقيقتين 59 و81.

وبهذا الانتصار، رفع ريال مدريد رصيده إلى 60 نقطة في المركز الثالث بجدول الترتيب، بينما تجمد رصيد إيبار عند 39 نقطة،

في المركز الحادي عشر.

ودخل زين الدين زيدان المباراة بالتشكيل التالي: نافاس ، أودريوزولا ، ناتشو ، فاران ، ريجيلون ، فالفيردي ،

مودريتش ، إيسكو ، أسينسيو ، بنزيما ، بيل.

في الاحتياط: لوكا ، فاييخو ، كروس ، كاسيميرو ، فاسكيز ، ابراهيم ، سيبايوس.

وعلى الجانب الآخر، اعتمد خوسيه لويس مينديليبار المدير الفني لإيبار على طريقة (4-1-4-1)،

بوجود ديميتروفيتش في حراسة المرمى، أمامه الرباعي كوتي، ألفاريز، أوليفيرا، وبلاسيس،

وفي الوسط إيسكالانتي، كوكوريلا، جوردان، أوريانا، وكاردونا، ومهاجم وحيد إنريتش.

وصدم الضيوف أصحاب الأرض والجمهور بهدف التقدم في الدقيقة 39 من عمر الشوط الأول

عن طريق مارك كاردونا، الذي استغل تمريرة بينية من زميله داخل مربع العمليات، لينفرد بكيلور نافاس

ويضع الكرة في شباكه بطريقة رائعة، لينتهي الشوط الأول بتقدم إيبار على ريال مدريد بهدف لصفر.

مع بداية الشوط الثاني، حاول ريال مدريد تعديل النتيجة والعودة للمباراة مرة أخرى، وسنحت الفرصة لكريم بنزيما

وسجل بالفعل هدفا، في الدقيقة 55 لكن حكم المباراة ألغاه بداعي التسلل مرة أخرى.

ونجح أخيرا كريم بنزيما في تسجيل هدف التعادل في الدقيقة 59، حيث استقبل كرة عرضية من زميله ماركو أسينسيو

على الجهة اليمنى، سددها بالرأس أقصى يمين حارس إيبار ديميتروفيتش.

وقرر زيدان تعديل طريقة اللعب من أجل مضاعفة النتيجة، وحولها إلى (4-2-3-1)

بوجود مودريتش وفالفيردي كثنائي ارتكاز، وإيسكو كصانع ألعاب بجانبه أسينسيو وبيل على الأطراف، وبنزيما مهاجم وحيد.

ودفع زيدان بتغييرين دفعة واحدة، حيث أشرك توني كروس بدلا من جاريث بيل، وفاسكيز بدلا من لوكا مودريتش، حيث انضم كروس بجانب فالفيردي بينما اتجه فاسكيز إلى الطرف الأيسر.

 

كريم بنزيما يقود ريال مدريد بتسجيله هدفين امام ايبار

وفي سيناريو مُشابه للهدف الأول، سجل بنزيما الهدف الثاني في الدقيقة 81، حيث استقبل عرضية من البديل

توني كروس من الجبهة اليمنى سددها بالرأس أقصى يمين حارس إيبار.

وحاول أسينسيو تسجيل الهدف الثالث، عندما استقبل كرة من كروس وانطلق على الجبهة اليمنى، وسدد على المرمى، لكن تسديدته مرت بعيدًا عن مرمى إيبار في الدقيقة 84.

وبهذا الفوز استعاد ريال مدريد نغمة الانتصارات في الليجا بعد السقوط ضد فالنسيا في الجولة الماضية ليرفع رصيده إلى 60 نقطة بفارق نقطتين عن أتلتيكو مدريد الثاني، الذي تنتظره مباراة قوية ضد برشلونة المتصدر في “كامب نو” عن نفس الجولة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *